بصيرا

من المشاكل الرئيسية التي تواجه مواقع مثل البصيرا التي يعود تاريخها إلى العصر البرونزي مشكلة تقديمها للزائرين. وكثيراً ما تفتقر هذه المواقع إلى الهياكل المبهرة للمواقع التي كانت موجودة في فترة لاحقة. كان هدف مشروع SCHEP في البصيرا هو تسهيل وصول الزائرين إليها، وذلك عن طريق إنشاء مسار جديد وتطوير لافتات لشرح الجوانب المختلفة لهذه المدينة التاريخية. كما تم تطوير محطة شاملة بها خريطة موجهة بالبوصلة تتضمن معلومات حول اتجاه ومسافة المدن الرئيسية التي ارتبطت بالبصيرا القديمة.

عمل مشروع SCHEP بالتعاون مع أعضاء المجتمع المحلي في البصيرا لإعداد مستندات تفسير جديدة للموقع الأثري. بدأت العملية بتصميم ثلاثة أنواع مختلفة من وسائل التفسير: تصميم البوابة الرئيسية، رسم جدارية بطول ستين متراً تصور تاريخ البصيرا عبر القرون، وستة لافتات تفسيرية مثبتة على طول الطريق.  

أخيرًا، ومن أجل استمرار جهود التوعية، طور مشروع SCHEP بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم (MOE) ومدرسة البصيرا الثانوية للبنين ملحقًا بالبناية مكون من ثلاث غرف في مدرسة محلية ليكون بمثابة مختبر تراثي. سيعمل مختبر التراث على تعزيز برامج التوعية الأثرية من خلال توفير حيزاً للمواد التعليمية، والتي ستستفيد منها المدارس الإقليمية أيضًا من خلال الزيارات الميدانية والتبادلات التعليمية.

للحصول على اللوحات التفسيرية المثبتة في الموقع والمدعومة من مشروع "استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية" اضغط هنا

لمزيد من المعلومات حول عمل مشروع (SCHEP) في البصيرا منذ عام 2014 وحتى 2018، راجع نشرتنا، قصة مشروع استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية (SCHEP) (2014-2018).