معبد الأسود المجنحة

كانت المنطقة الداخلية من المعبد هي محط اهتمام أعمال مشروع SCHEP بالتعاون مع شركاؤه في موقع معبد الأسود المجنحة بالبتراء. عمل مشروع SCHEP على الحفاظ على منصة الطقوس المركزية، وتحسين الصرف، وتثبيت الأعمدة في هذا الجزء من الموقع.

ركز العمل الذي يدعمه مشروع SCHEP أيضًا على الربع الجنوبي الغربي للمعبد. وبالتشاور مع المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية ACOR، قررت سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي (PDTRA) ودائرة الآثار أن المنطقة بحاجة إلى ردم من أجل الحفاظ على سلامتها الهيكلية. أدت جهود الفريق إلى زيادة استقرار الموقع وضمان سلامة الزوار، كما أتاحت فرصة تحسين تصريف مياه الأمطار.

أحد أبرز العناصر الأخرى لعمل مشروع SCHEP في جميع المواقع المعنية هو جعل الوصول إليها أكثر سهولة للزوار، وذلك من خلال إنشاء الممرات ووضع اللافتات. طور مشروع SCHEP في معبد الأسود المجنحة الممرات واللافتات في جميع أنحاء مُجَمَّع المعبد والمناطق المحيطة به. وثمة إضافة رئيسية أخرى، وهي لافتة مثبتة في شارع الأعمدة أسفل المعبد، حيث تسمح للمارة برؤية توقعات حول ما كان سيبدو عليه المعبد في العصور القديمة.

للحصول على اللوحات التفسيرية المثبتة في الموقع والمدعومة من مشروع "استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية" اضغط هنا

لمزيد من المعلومات حول عمل  مشروع (SCHEP) في معبد الأسود المجنحة منذ عام 2014 وحتى 2018، راجع نشرتنا، قصة مشروع استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية  مشروع (SCHEP) (2014-2018).