تاريخ الموقع:

يعد بير مذكور واحداً من ما يقارب الأربعين موقعاً التي كانت  تربط طريق البخور القديم في جنوب الأردن; علماً أن هذا الطريق التجاري البري البحري القديم امتد من  الهند عبر بلاد الشام ومصر, ليصل بدوره البضائع الفاخرة والبخور والتوابل الشرقية والغربية إلى دول البحر الأبيض المتوسط منذ القرن السابع قبل الميلاد حتى القرن الثاني ميلادي, أما بالنسبة إلى موقع بئر مذكور الأثري فقد استوطن خلال الفترات النبطية والرومانية والبيزنطية.

ومن أبرز المعالم الأثرية التي يحتضنها الموقع التحصين العسكري العائد إلى الفترة الرومانية المتأخرة والفترة البيزنطية المبكرة, مستوطنة سكنية, حمام للبيوت وغيرها العديد من المعالم الأثرية الأخرى. علاوة على هذه المعالم الأثرية المهمة اكتشف الحفريات الأثرية محطات قوافل تجارية, بيوت زراعية ومخيمات زراعية حول القلعة, وهناك أدلة ترجح بأن المنطقة كانت موطناً زراعياً كثيفاً ومركزاً لخدمة تجارة النحاس الواصلة بين فينان إلى الشمال مع أبوخشبة.

كان بير مذكور مركزاً تجارياً صاخباً في أوج ذروته فقد شكل موطناً  إلى مجتمعات متنوعة من الرعاة والمزارعين و التجار. اللذين انخرطوا مع المسافرين  الآخرين الماريين عبر الموقع من الحجاج والتجار والجنود.

 تمتد أهمية الموقع على طول سفوح الجبال الفاصلة بين القلعة والينابيع القريبة منها, فقد كانت تشكل الامدادات المائية القديمة للموقع. أما اليوم فإن السكان المحلين يحصلون على المياه من الينبوع القريب من الموقع, وهذا الذي منح الموقع اسمه "بير مذكور".

البرامج:

عمل مدير المشروع د.اندريا سميث على تنشيط المسارات السياحية الواصلة بين بير مذكور والبترا, كذلك حفظ الموقع وجعله أكثر فهماً للأشخاص عامة. وهذا وقد سعى أمناء الموقع عبدالله السعيديين ومحمد السعيديين إلى التعاون مع العديد من أصحاب المصلحة من المجتمع المحلي, والبدء بمنح شهادة تدريب إلى دليل مختص في سياحة المغامرة داخل الموقع.

آتى مشروع "استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية" مضيفاً على ما سبق تأكيده على أهمية تدريب أفراد المجتمع المحلي على المهارات المهمة التي تعزز حفظ وحماية المعالم الأثرية في الموقع وعلى طول امتداد الطرق المؤدية إلى الموقع, والطرق الأخرى طوال السنة بأسس أكثر استدامة. 

المجتمع المضيف:

يتبع بير مذكور إلى بلدية وادي عربة ضمن محافظة العقبة,  والتي تحيط بها مجتمعات أخرى مثل قويلبة, قرقرة/فينان, أبو خشبة, رحمة, جرندل, الريشة وقطر , ليبلغ بهذا عدد سكانها ما يقارب 6000 نسمة. مع العلم أن 87% من سكانها تحت خط الفقر لذلك صنفت بئر مذكور من مناطق جيوب الفقر في الأردن.

تضم بير مذكور الكثير من الجبال والوديان التي تجعل منها بيئة مناسبة للتنزه والتسلق واكتشاف الكهوف المجاورة لها وممارسة سياحة المغامرة. ونحن كفريق عمل في المشروع والمشاريع الأخرى من هيئة تنشيط السياحة نأمل بالاستمرار في الترويج إلى سياحة المغامرة داخل الموقع, في ذات النهج السعي أيضا إلى الترويج إلى سياحة الإرث الثقافي في المنطقة المحيطة.

مدير المشروع: الدكتور اندريو سميث.

أمناء الموقع: عبدالله السعاديين و محمد السعاديين

أقرا المزيد عن بئر مذكور:

تعرف أكثر على أمين الموقع محمد السعاديين

تعرف أكثر حول زيارة بير مذكور

اقرأ المزيد عن تاريخ بير مذكور